الرئيسيةأعلن معناسياسة الخصوصية

دراسة: مستخدمو الذاكرات الفلاشية في خطر

دراسة: مستخدمو الذاكرات الفلاشية في خطر

▪ واتس المملكة:

.
مع الاحتياطات الكبيرة، التي تتخذها الشركات العالمية لحماية أنظمتها من أي اختراق أو نسخ للبيانات من داخل أو خارج شبكاتها، إلا أن عديدا من الشركات لا تزال تعرض نفسها لهذا الخطر الكبير من خلال استخدام الذواكر الفلاشية، التي يمنع استخدامها في عديد من هذه الشركات إلا في نطاق محدود، فقد أظهرت دراسة أن عديدا من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر على مستوى الأفراد والأعمال لا يتخذون الاحتياطات الكافية عند التخلص من ذاكرة الفلاش الخاصة بهم، تاركين وراءهم مجموعة كبيرة من المعلومات الحساسة عنهم.
فقد قام باحثون من جامعة هيرتفوردشاير بشراء 200 من بطاقات ذاكرة الفلاش المستعملة في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لمعرفة كم منها لا تزال تحتوي على بيانات من المالكين السابقين، ووفقا لتقارير شركة الأبحاث التقنية Comparitec التي كلفت بالدراسة، وجد أن معظم الذواكر الفلاشية USB تحتوي على بيانات من مالكيها السابقين، ويمكن استرجاع المعلومات دون أي مجهود، وبسهولة بالغة، ووجد بشكل خاص أن هناك 20 شخصا لم يهتموا ببذل أي مجهود من أجل التأكد من تطهير بطاقات التخزين الخاصة بهم، فقد كان مجرد توصيل الفلاشة في جهاز الحاسب كافيا للكشف عن محتوياتها السابقة.
وأشارت الدراسة إلى أنه مع استخدام برامج استعادة البيانات المتاحة للجميع، فقد تمكن الباحثون من استعادة محتويات 135 ذاكرة فلاش بمجهود بسيط، حتى مع الذواكر الفلاشية، التي تم مسح ذاكرتها تماما، التي تمت إعادة تهيئتها “فورمات”، وجد من بينها 44 ذاكرة فلاش USB تحتوي على معلومات كافية لتحديد مالكي الأجهزة السابقين.
وأكدت الدراسة أن البيانات الموجودة على الذواكر الفلاشية تحتوي على سلسلة كاملة من المستندات التجارية والقانونية، ونماذج الضرائب، وقسائم الدفع، وصولا إلى بيانات مثيرة أكثر للقلق. وشملت تلك الصور أموالا، ومذكرات تفتيش، وصورا غير لائقة لرجل في منتصف العمر جنبا إلى جنب مع اسمه وتفاصيل الاتصال به.
ومن ناحية أخرى، تم مسح 34 ذاكرة فلاش فقط بأمان بواسطة برامج مخصصة، بينما تم تشفير واحد فقط، ما جعل البيانات المحفوظة عليه غير قابلة للكشف عنها بواسطة أصحاب الذواكر الفلاشية الجدد. وحول التشفير القوي، أشارت الدراسة إلى أنه يعد أفضل رهان للحفاظ على البيانات الخاصة بالمستخدم على مختلف ذواكر الفلاش في مأمن من أعين المتطفلين، ويمنحهم هذا راحة البال ليس فقط إذا قرروا بيع وسائط التخزين أو التخلي عنها، لكن حتى في حال فقدانها.
ومن المشاكل الأخرى، التي تتعلق بذاكرة الفلاش..، أظهرت الأبحاث أن المستخدمين يعرضون أنفسهم بنسبة كبيرة للبرامج الضارة عبر إدخال الذواكر الفلاشية في أجهزة متعددة قد تكون غير محمية أو أنها تحمل برمجيات خبيثة تنقل العدوى عبر هذه الذواكر.





تنبيه

عزيزي الزائر 

 

نأسف لا تستطيع تصفح الموقع  

يجب إيقاف برامج الحجب لتستطيع تصفح الموقع بكل سهولة.

Close